الرئيسية / سيارات / فورد وجامعة عفت تدعمان تمكين المرأة بإطلاق برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء في السعودية احتفاءً باليوم العالمي للمرأة

فورد وجامعة عفت تدعمان تمكين المرأة بإطلاق برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء في السعودية احتفاءً باليوم العالمي للمرأة

  • برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء هو أول برنامج من نوعه منذ القرار الملكي التاريخي بالسماح للمرأة بالحصول على رخصة قيادة السيارة في المملكة العربية السعودية، في أولى دوراته التي انطلقت الأسبوع الجاري في جامعة عفت في جدة
  • نسخة خاصة من برنامج فورد الحائز على الجوائز يلائم احتياجات الطالبات السعوديات في رحلة حصولهم على رخصة القيادة
  • أكثر من 250 طالبة من بين أوائل خريجات البرنامج تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة

وسم – جدة، المملكة العربية السعودية، 7 مارس 2018: في إطار جهودهما المتواصلة لتمكين المرأة، استكملت فورد موتور كومباني وجامعة عفت التي تتخذ من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية مقراً لها، الدورة الأولى من برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء”، وهو نسخة خاصة من برنامج فورد المعروف والحائز على الجوائز للقيادة الآمنة للسائقين الجدد، “مهارات القيادة لحياة آمنة”. وتم تصميم البرنامج خصيصاً ليلائم احتياجات الطالبات السعوديات في رحلة حصولهن على رخصة القيادة، حيث شهد الأسبوع الجاري أول ظهور لهذا البرنامج تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة، وبمشاركة أكثر من 250 طالبة.

ويعد برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء” ثاني مبادرة تطلقها الشركة في المملكة العربية السعودية بهدف تمكين النساء ورفدهن بالمهارات اللازمة لتعزيز ثقتهن بأنفسهن في مختلف تجارب الحياة. ففي العام الماضي، أطلق صندوق فورد- الذراع الخيرية لشركة فورد موتور كومباني، “أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال” في جامعة عفت أيضاً، حيث تم تزويد 50 رائدة أعمال سعودية بالأدوات والمعرفة الضرورية لضمان استمرارية أعمالهن.

وقال جيم فيلا رئيس صندوق فورد، والذي يزور المملكة خصيصاً ليشهد هذه المناسبة الاستثنائية: “يمثل تمكين أفراد المجتمع من اغتنام الفرص وإطلاق العنان لقدراتهم الكامنة ركيزة جوهرية ضمن استراتيجيتنا وأهدافنا الرامية لتعزيز مكانتنا كشركة وسائل النقل الحائزة على أعلى درجات الثقة”.

وأضاف فيلا: “ليس من قبيل المصادفة أن يتزامن البرنامج مع اليوم العالمي للمرأة، المناسبة العالمية التي تحتفي بالمرأة وتؤكد على إنجازاتها الكبيرة في شتّى مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية. ويسعدنا اليوم أن نشارك في هذا الإنجاز التاريخي المتمثل بإطلاق برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء في المملكة لمساعدة الشابات اللواتي يخططن لقيادة السيارة على امتلاك الثقة اللازمة والمهارة المطلوبة للقيادة بأمان على الطرقات، ونتطلع قدماً للترحيب بأول جيل من الشابات اللواتي سيجلسن خلف المقود ويستمتعن بقيادة السيارة”.

من جهتها، قالت الدكتورة هيفاء جمال الليل رئيسة جامعة عفت: “تتسارع عجلة التغيير في شتى بقاع الأرض، ونحن اليوم نشهد خطوة جديدة في إطار مساعي المملكة العربية السعودية لمواكبة المتغيرات العالمية، حيث تجسدت هذه المساعي بقرار السماح للمرأة بقيادة السيارة. تظهر الإحصائيات بأن النساء عموماً أكثر ميلاً للسلامة والهدوء أثناء القيادة على الطرقات”.

وأضافت: “نحرص في جامعة عفت على مواكبة هذا التغيير، ونطمح لرؤية النساء خلف عجلة القيادة، ونتطلع قدماً للعمل إلى جانب شرائح المجتمع لتعزيز أمن وسلامة الجميع على الطرقات. ومن هنا تأتي أهمية برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة كخطوة هامة في إطار هذا التوجه”.

ويوفر برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء الذي تستمر فعالياته بين 5 و8 مارس، التدريب لنحو 250 من الطالبات المتحمسات لتعلم فنون القيادة في جامعة عفت، ليسهم بذلك في صقل المهارات الضرورية للسائقات الجديدات، وتوفير النصائح التي يقدمها خبراء متخصصين، وتكوين فهم عميق لدى المتدربات حول القيادة الآمنة التي تمثل أولوية قصوى للسائقات الجديدات في قيادتهن على الطرق للمرة الأولى.

وقد صيغت النماذج المختلفة للبرنامج الأول والجديد ليلائم متطلبات القيادة على الطرقات لدى نساء المستقبل اللواتي يزاولن القيادة للمرة الأولى على طرقات المملكة.

وشملت جلسات البرنامج:

  • التعرّف على السيارة – حيث تم تعليم الطالبات أساسيات الاستعداد لقيادة السيارة، مثل أهمية تعديل وضعية المقعد حسب الحاجة وبالشكل الصحيح، والتحقق من المرايا، ووضع اليدين في مكانهما الصحيح على المقود.
  • استخدام المكابح- لتعليم الطالبات كيفية استخدام المكابح بأمان أثناء سير السيارة، ودفعها للتوقف الكامل، لتحضير السائقات الجديدات على خوض غمار الطرقات بكل ثقة.
  • مخاطر تشتت الانتباه – التأكيد على أهمية التركيز الكامل على الطريق دائماً، وتسليط الضوء على الأخطار التي قد تحيط بالسائق عبر تجارب عملية وتطبيقية. والجدير بالذكر بأنه تشير الإحصائيات إلى أن نحو 7500 من الوفيات على الطرقات نجمت عن استخدام الهواتف المتحركة أثناء القيادة في المملكة العربية السعودية*.

وخلال البرنامج، تسنى للطالبات تجربة ارتداء “نظارات الرؤية المشوشة” المصممة خصيصاً، والتي تحاكي تأثير التعب أو النعاس.

وتعليقاً على مشاركتها في البرنامج، أوضحت شمس حكيم، الطالبة في كلية الموارد البشرية التجارية في جامعة عفت: “لطالما كنت متحمسة لقيادة السيارة، وأنتظر بفارغ الصبر الجلوس خلف عجلة القيادة. وفضلاً عن حماسي للقيادة، كنت أيضاً مطلعة على بعض المهارات اللازمة للقيادة. وقد منحني البرنامج ثقة كبيرة ومعلومات ثمينة تفيدني بحق في رحلتي للحصول على رخصة القيادة”.

ومن جانب آخر، أزهقت الحوادث المرورية حياة نحو 9 آلاف شخص في المملكة العربية السعودية عام 2016 **، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى السرعة الزائدة، بمعدل نحو 25 شخصاً في اليوم، وبطبيعة الحال تمثل هذه الإحصائية إنذاراً للسائقين الجدد وعائلاتهم بضرورة توخي الحذر أثناء القيادة. ومن خلال برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة”، تهدف الشركة إلى غرس عادات القيادة الآمنة في مرحلة مبكرة لدى الشبان، سواء السائقين أو السائقات.

وتتجه فورد إلى جعل برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء” برنامجا متواصلاً للسائقات من نساء المملكة، حيث تخطط لتنظيم المرحلة الثانية من البرنامج خلال العام الجاري في جامعة عفت، والتوسع إلى مناطق أخرى في المملكة في المستقبل.

ويعتبر برنامج مهارات القيادة لحياة آمنة مبادرة دولية للقيادة الآمنة على الطرقات أطلقه صندوق فورد بالتعاون مع منظمة السلامة على الطرقات السريعة Governors Highway Safety Association ومجموعة من خبراء السلامة. ويستقطب البرنامج الحائز على الجوائز اهتمام السائقين الجدد من خلال دورات مجانية لتعليم القيادة تحت إشراف مدرّبين محترفين وهي تركّز على المشاكل والعقبات التي تتسبّب بالحوادث، بما في ذلك القيادة أثناء الشعور بالنعاس أو الإرهاق أو تشتّت الانتباه.

والآن بعد 15 سنة على إطلاقه، تمكّن برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة من تأمين التدريب المجانيّ لأكثر من مليون سائق جديد في أكثر من 40 بلداً حول العالم. وبالإجمال، استثمرت فورد أكثر من 50 مليون دولار في مبادرات مهارات القيادة لحياة آمنة حول العالم، ضمن التزامها الدائم بتشجيع السلامة على الطرقات.

ويذكر أنه منذ إطلاقه في الشرق الأوسط سنة 2013، شارك أكثر من 3600 طالب في برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة، مع إقامة دورات في ثلاث مدن مختلفة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في السنة الماضية وحدها.

ويندرج برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء” في إطار التزام فورد بتمكين النساء من اغتنام الفرص الثمينة. وانطلاقاً من برنامجها Empower-Her لتمكين رائدات الأعمال ومبادرات عديدة تقدم فرص التطور المهني والتدريب القيادي، يواصل صندوق فورد دعم البرامج التي تعزز نجاح النساء عبر تذليل العقبات الاجتماعية والتعليمية والمالية في طريقهم.

*كما أشير في الصحف السعودية
**كما أشير في أرب نيوز

عن wasm2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *