الرئيسية / أخبار التعليم / العيسى: «التعليم» الأضخم بين الوزارات في أعداد الموظفين والمشاريع

العيسى: «التعليم» الأضخم بين الوزارات في أعداد الموظفين والمشاريع

أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أن وزارته تعتبر الأضخم بين الوزارات الحكومية في عدد الموظفين والموظفات والمشاريع والبرامج التي تشرف عليها، مبيناً أنها تخدم معظم شرائح المجتمع؛ طلاباً ومعلمين وأولياء أمور، ما يحتّم العمل بروح الفريق الواحد لتنفيذ الأعمال المطلوبة، منوهاً الى أن العبرة ليست في الأرقام، بل في مستوى الأداء والإنجاز وفق الخطط الزمنية المتفق عليها، وذلك برفع مستوى الأداء، وتعزيز الإمكانات المتاحة، مشيراً إلى أن موازنة التعليم، وإن كانت منخفضة قليلاً عنها في الأعوام الماضية، إلى أن ذلك يمثّل تحديا للوزارة، كون الحاجات متزايدة، والمتطلبات لرفع وتطوير العمل التعليمي والتربوي مستمرة.

وأكد خلال تدشينه أمس (الثلاثاء) فعاليات لقاء قادة العمل الإداري والمالي والمنعقد في مقر الوزارة بالرياض، دعم وزارة المالية لخدمة القطاع التعليمي وتلبية متطلباته الأساسية، مشدداً على قيادات العمل الإداري والمالي في الوزارة وإدارات التعليم في المناطق والمحافظات بأهمية التزام الأنظمة والإجراءات، وحل المشكلات التي تواجههم بروح المسؤولية، داعيا قيادات العمل الإداري والمالي في وزارته للتركيز على الإنجاز والشفافية في الأعمال الإدارية والمالية المسندة إليهم، متمنيا أن تكون صفحة وزارة التعليم بيضاء خالية من الملاحظات والتجاوزات التي قد ترد نظامياً من بعض الجهات الرقابية في الدولة ومنها ديوان المراقبة العامة وغيره.

ولفت العيسى إلى أن وزارته لديها الكفاءات الإدارية والكوادر البشرية المؤهلة للقيام بالأعمال المتعلقة في الجوانب المالية والإدارية في الوزارة وإدارات التعليم بمستوى عال من المسؤولية والشفافية وسرعة الإنجاز وفي الأوقات المحددة لخدمة قطاع التعليم وتوفير كل الإمكانات التي يحتاجها الزملاء في المدارس، متمنياً أن يسهم اللقاء والورش المصاحبة في رفع كفاءة العمل، وتذليل العقبات التي تواجه الميدان، لاستكمال المتطلبات اللازمة لتسيير العمل الإداري والمالي بما يحقق أهداف الوزارة.

من جهته، أشار المدير العام للشؤون الإدارية والمالية في وزارة التعليم سعيد الفروان الى أن اللقاء سيستعرض الموازنة الخاصة بوزارة التعليم (عام وجامعي)، للتأكد من أن أوجه الصرف تتم على الوجه المطلوب، وأضاف هناك ورش عمل الكترونية مثل نظام فارس وراسل والموازنة وغيرها.

إلى ذلك، أصدر وزير التعليم الدكتور أحمد محمد العيسى أمس (الثلاثاء)، قراراً بتشكيل مجلس إشرافي لمركز الوعي الفكري الذي استحدثته الوزارة أخيراً، بناءً على توصيات اللجنة المشكلة لدراسة التوعية الفكرية في مؤسسات التعليم العام والعالي، وحاجة الوزارة لتنظيم العمل الفكري داخلها، ورفع فاعليته في مؤسساتها التعليمية.

وضم المجلس الإشرافي، الذي سيكون برئاسة الوزير، نائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل، ومدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود، ووكيل وزارة التعليم للبنين الدكتور نياف الجابري، ووكيل التعليم للبنات الدكتورة هيا العواد، ووكيل الشؤون المدرسية الدكتور محمد الهران، ووكيل البعثات الدكتور جاسر الحربش، والأمين العام لإدارات التعليم الدكتور راشد الغياض، والمشرف العام على مركز الوعي الفكري مرزوق الرويس عضواً وأميناً للمجلس .

عن wasm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *